منتدى خيبر

منتدى خيبر

اللهم صلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به

    شاطر
    avatar
    zizo
    Admin

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 253
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به

    مُساهمة  zizo في الأحد نوفمبر 01, 2009 10:40 pm

    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به - (ج 1 / ص 1)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد للّه والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين أما بعد :
    فقد دلت الأدلة الشرعية على أن شرب الدخان من الأمور المحرمة شرعا لما اشتمل عليه من الأضرار ، قال تعالى : { وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ } فهي من الخبائث المحرمة ، ويؤدي شربها إلى أمراض متعددة تؤدي إلى الموت ، وقال صلى الله عليه وسلم : « لا ضرر ولا ضرار » ، فالضرر بالجسم أو الإضرار بالغير منهي عنه ، فشربه وبيعه حرام ، كما هو موضح في فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد اللّه بن باز - رحمه اللّه - :

    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به - (ج 1 / ص 2)
    الحمد للّه وحده والصلاة والسلام على رسول اللّه وعلى آله وصحبه أما بعد . .
    فقد سألني بعض الإخوان عن حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر بشربه ، وذكر أن البلوى قد عمت بهذا الصنف من الناس .
    والجواب : قد دلت الأدلة الشرعية على أن شرب الدخان من الأمور المحرمة شرعا ، وذلك لما اشتمل عليه من الخبث والأضرار الكثيرة ، واللّه سبحانه لم يُبِح لعباده من المطاعم والمشارب إلا ما كان طيبا نافعا ، أما ما كان ضارا لهم في دينهم أو دنياهم أو مغيرا لعقولهم فإن اللّه سبحانه قد حرمه عليهم . وهو عزَّ وجلَّ أرحم بهم من أنفسهم ، وهو الحكيم العليم في أقواله وأفعاله وشرعه وقدره ، فلا يحرم شيئا عبثا ولا يخلق شيئا باطلا ولا يأمر بشيء ليس للعباد فيه فائدة ؛ لأنه سبحانه أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين وهو العالم بما يصلح العباد وينفعهم في العاجل والآجل .
    كما قال سبحانه : { إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ } .
    وقال عز وجل : { إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا } ، والآيات في هذا المعنى كثيرة .

    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به - (ج 1 / ص 3)
    ومن الدلائل القرآنية على تحريم شرب الدخان قوله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة المائدة : { يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ } ، وقال في سورة الأعراف في وصف نبينا محمد عليه الصلاة والسلام : { يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ } . . . ) . الآية .


    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به - (ج 1 / ص 5)
    أما إمامة شارب الدخان وغيره من العصاة في الصلاة فلا ينبغي أن يُتَّخذ مثله إماما ، بل المشروع أن يُختار للإمامة الأخيار من المسلمين المعروفين بالدين والاستقامة ؛ لأن الإمامة شأنها عظيم ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : « يؤم القوم أقرؤهم لكتاب اللّه ، فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة ، فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة ، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سلما » . الحديث رواه مسلم في صحيحه .
    وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لمالك بن الحويرث وأصحابه : « إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم » .
    حكم شرب الدخان وإمامة من يتجاهر به - (ج 1 / ص 7)
    سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز " رحمه الله " وقد صدر في مجلة : ( باحث الكونجرس ) الفصلية (1) .
    تقرير هام عن التدخين ، يتضمن ما يلي :
    * هناك سعي حثيث من منظمات الأغذية والدواء في أمريكا لجعل الدخان ضمن قائمة المخدرات المحرمة .
    فقد أثبتت التقارير الطبية بأدلة قاطعة أن مادة النيكوتين هي مادة مخدِّرة ، وتسبب الإدمان .
    * مادة النيكوتين الموجودة في السجائر ، مادة مخدِّرة ، وزيادة نسبتها تجعل المدخن يتعود عليها ويدمنها .
    والتقارير أثبتت أن الشركات تحرص على زيادتها ليكثر المدخنون وتزيد المبيعات والأرباح .
    * ضمن المحاربة الجادة للدخان في الغرب تم منعه في البنايات ، والأماكن العامة ، والمطارات والطائرات ، بل منعته بعض الولايات في المطاعم وكل مكان يقدم فيه الطعام ، كما منعت الدعاية له داخل أمريكا في كل وسائل الإعلام وحرمت شركات التدخين من رعاية أي نشاط اجتماعي أو ثقافي أو رياضي ، وتم إلزامها بوضع ملصق تحذيري يذكّر بأنه سبب رئيس للأمراض المميتة .
    صناعة التبغ تقدر بـ ( 50 ) بليون دولار سنويا ، معظمها يستهلك في دول العالم الثالث .
    _________
    (1) المصدر : تقرير منشور في 30 / 9 / 1994م ، في مجلة باحث الكونجرس الفصلية ( researchar . Q . c : magazine ) تحت عنوان : تشريعات خاصة بالتبغ .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 6:39 pm